كتب ناصر قنديل الورثة الحقیقیون لإنتفاضة 17 تشرین

كتب ناصر قندیل
- نزل الناس في 17 تشرین وملأوا الساحات والشوارع منتفضین على الفساد والسیاسات 
المالیة الخاطئة ، وعادوا الى بیوتھم محبطین عندما تحولت انتفاضتھم الى أداة یتم 
توظیفھا في لعبة التخدیم السیاسي لأركان النظام ، ولاحقا في لعبة دولیة ممولة 
ومبرمجة لتحقیق مكاسب على حساب المقاومة ، وبینھما ظھور تصرفات شاذة فرضت 
على الإنتفاضة من خلال قطع الطرق وإلحاق الأذى بالناس أنفسھم .
- خلال سنة بدا ان الجماعات المنظمة التي تشغلھا وتمولھا جھات أجنبیة ووالمدعومة 
من وسائل إعلام تصدرت مشھد الإنتفاضة بذات الخلفیة قد سیطرت على إدعاء النطق 
بلسان الإنتفاضة ، ولو بدون ناس ، وبقي الشرفاء والأحرار الذین شاركوا عبر 
مجموعات صغیرة یحاولون إنقاذ الإنتفاضة من براثن التوظیف والإستیلاء یكافحون 
بصعوبة لتثبیت حضورھم كشركاء في المیراث .
- خلال شھور ماضیة قلیلة ظھرت ثلاثة تجمعات بدأت تتبلور كقوة حاضرة في الشارع 
، حاملة سلوكا معبرا عن قضایا شعبیة صادقة وحقیقیة ، التجمع الأول كان جمعیات 
المودعین التي بدأت مشتتة وممزقة ویطغى علیھا بعض الشخصنة ، وھي الیوم تسعى 
لتوحید صفوفھا وضم املودعین الى صفوفھا وتشكل بارقة أمل لتنظیم قوة شعبیة كبرى 
منظمة صاحبة قضیة لا تحتمل التأویل ولا التوظیف ، إذا أحسن القیمون علیھا العمل .
- التجمع الثاني ھو جمعیة ضحایا تفجیر مرفأ بیروت التي ولدت من رحم مأساة التفجیر 
، والتي خاضت مواكبتھا الجدیة لقضیة التحقیق بخلفیة قانونیة نظیفة ، بعیدا عن 
محاولات التسییس والسطو السیاسي ، ومن یستمع الى بیانات الجمعیة یشعر بالصدق 
والوضوح والنقاء ، ویأمل لھذا التجمع إثبات الحضور والقدرة على الفعل والمزید من 
التبلور في الخطاب والسلوك كوریث للإنتفاضة .
- التجمع الثالث ھو جمعیة أولیاء الطلاب الذین یتلقون علومھم في الخارج ، والذین 
یخوضون معركة شرسة وعادلة ویحملون أمانة واضحة بعنوانھا المحق وطلبھا 
الموضوعي ، ویحضرون في الساحات بخطاب حاسم ویثبتون إغلاق الأبواب أمام 
محاولات التلاعب والتوظیف ، فیتقدمون كرافد من روافد ورثة الإنتفاضة الصادقة .
- انغماس المجموعات المسماة مدنیة بأغلبھا ، ومعھا وسائل الإعلام الموظفة لتسویقھا ، 
في تخدیم الدفاع عن مصرف لبنان والسیاسات المالیة ومحاولة أخذ المعركة الى ساحة 
الأھدداف السیاسیة المشبوھة عموما ، على الأقل لجھة عدم تجسیدھا لما یراه الناسحاجة لھم ، سیوسع الھوة بین ھذه الجمعیات وجمھور الإنتفاضة ، وسیفتح باب 
الأزمات المتنامیة الباب للورثة الحقیقیین

2021-02-23
عدد القراءت (357)