مانشيت البناء اجتماع أمیركي أوروبي الیوم لحبث خارطة طریق العودة الى الإتفاق النووي

اجتماع أمیركي أوروبي الیوم لحبث خارطة طریق العودة الى الإتفاق النووي
الأوروبیون یدعون لرفع العقوبات بعد تفاھم إیران مع وكالة الطاقة الدولیة 
رحیل انیس نقاش ...جنبلاط یرفض ال20... أھالي الضحایا یرفضون التدویلكتب المحرر السیاسي 
تتسارع الخطوات للعودة الى الإتفاق النووي رغم محاولات التشویش التي یقودھا الثنائي 
السعودي الإسرائیلي لخلق مناخات وتسریب معلومات وتصنیع أحداث تربك الحركة الأمیركیة 
بھذا الإتجاه ، ففیما كانت مواقف إیران شدیدة الصلابة بوجھ كل ھذه المحاولات ، جاء التفاھم 
بین طھران والوكالة الدولیة للطاقة الذریة ، لیقدم مثالا عن الدبلوماسیة الإیرانیة وقدرتھا على 
صناعة التسویات ، وتسجیلھا نقاطا جدیدة لصالح منطقھا ، فالشھور الثلاثة الإنتقالیة التي 
توصلت إیران لإعلانھا بالتراضي مع الوكالة الدولیة ، بصورة تحفظ للوكالة متابعة البرنامج 
النووي الإیراني ، وتمنح إیران حق مواصلة تحضیراتھا لرفع التخصیب ، وتفتح المجال 
لتسویة تضمن العودة إلى الإتفاق الذي أعلنت واشنطن الخروج منھ ، وتدعوھا إیران للعودة 
إلى إلتزاماتھا بموجبھ وفي مقدمتھا رفع العقوبات .
وفور الإعلان عن الإتفاق بین إیران والوكالة الدولیة ، جرى الإعلان عن إنعقاد إجتماع 
بالفیدیو الیوم بین وزراء خارجیة فرنسا وألمانیا وبریطانیا ، للبحث بخارطة طریق العودة إلى 
الإتفاق والتمھید للعقد إجتماع رسمي للأطراف الموقعة على التفاھم ضمن منصة ال1+5 ، 
وعقد وزراء خارجیة دول الإتحاد الأوروبي مساء أمس ، شارك فیھ مفوض السیاسة 
الخارجیة الأوروبیة جوزیب بوریل ، خرج بقرار یعلن دعوة واشنطن لرفع العقوبات عن 
إیران تمھیدا لإجتماع الیوم .
لبنانیا تستقبل العاصمة بیروت الیوم جثمان إبنھا المفكر والمناضل أنیس النقاش الذي توفي في 
العاصمة السوریة إثر إصابتھ بفیروس كورونا ، ونقاش الذي مثل طلیعة الشباب اللبناني 
والبیروتي الذي إنحاز للقضیة الفلسطینیة في سیتینیات القرن الماضي وشارك في عملیات 
خارجیة كبرى حملت بصمتھ ، وخرج من السجن الفرنسي بعد محاولتھ إغتیال رئیس الحكومة 
الإیراني في زمن الشاه ، بعفو من الرئیس فرانسوا میتران لیواصل موقعھ الى جانب المقاومة 
وإیران وبوصلتھ الدائمة فلسطین ، وقد نعى حزب الله وفصائل المقاومة الفلسطینیة النقاش ، 
كما نعتھ العدید من الشخصیات اللبنانیةو العربیة والإسلامیة  في بیروت أیضا بدأ القاضي طارق بیطار مھامھ في تحقیق تفجیر مرفأ بیروت ، وإتسقبل 
أھالي الضحایا الذین نقلوا إنطباعاتھم الإیجابیة ، وثقتھم بجدیتھ وإلتزامھ وشجاعتھ ، وأعلنوا 
بعد اللقاء رفضھم لمحاولات من وصفوھم بمروز الحرب الأھلیة ومجرمیھا بالوصایة على 
قضیتھم عبر طرح تدویل التحقیق ،معلنین تمسكھم بدعم التحقیق القضائي اللبناني ، في إطار 
ما وصفتھ مصادر اللجنة بالرد على دعوة حزب القوات اللبنانیة لتدویل التحقیق .
في الشأن الحكومي كان التطور البارز ، بالإضافة الى إتسمرار ردود الأفعال السلبیة على 
كلام رئیس التیار الوطني الحر النائب جبران باسیل ، خصوصا من حركة أمل وتیار المستقبل 
ویترا المردة ، ما قالھ النائب السابق ولید جنبلاط عن الوضع الحكومي من كلام تصعیدي على 
حزب الله ، موجھا لھ إتھامات تعكس ما وصفتھ مصادر معنیة بالملف الحكومي بالفرض 
لدعوة الأمین العام لحزب الله السید حسن نصرالله لجھة رفع عدد الوزراء في الحكومة من 18
الى 20 او 22 وزیرا ، وھو ما كانت المصادر قد رصدت تبنیھ من فرنسا في الحوار مع 
الرئیس المكلف بتشكیل الحكومة سعد الحریري ، الذي أید ثم تراجع بسبب موقف جنبلاط 
الرافض والمتمسك بحصر التمثیل الدرزي في الحكومة بفریقھ ، لیأت ھجوم جنبلاط على 
حزب الله تحت عدة عناوین تأكیدا لبقائھ على ممارسة حق الفیتو بوجھ كل توسیع للحكومة 
العتیدة ، مذكرا بمعادلة ، نحن بیضة القبان 

2021-02-23
عدد القراءت (617)