كيان العدو صحف عبرية هآرتس: الجيش الإسرائيلي وضع خطةً يتضمنها اغراءات لجذب الشبان البدو إليه

كشفت صحيفة "هآرتس" النقاب عن تراجع كبير في نسبة التحاق الشبان البدو في صفوف الجيش الإسرائيلي، وهو الأمر الذي استدعى وضع مخطط لجذبهم.

وسلطت الصحيفة أضواءها على بيانات رسمية جيش الاحتلال، تشير إلى أنه تم في العام 2014 تسجيل انخفاض في عدد الشبان البدو الذي تجندوا في صفوفه؛ حيث وصل العدد إلى 280 جنديًا، بينما سجل في العامين السابقين 320.
وطبقًا للبيانات فإن العدد الأخير أقل مما وصل إليه عدد المتجندين البدو قبل 10 سنوات؛ حيث كان يسجل 400 للالتحاق بالجيش الإسرائيلي، في حين أن العدد انخفض إلى النصف في بداية الانتفاضة الثانية (انتفاضة الأقصى عام 2000).
ويعزو جيش الاحتلال الأسباب وراء تراجع نسبة تجنيد الشبان البدو في صفوفه، إلى عملية "الجرف الصامد" (العدوان على غزة عام 2014)، وللمظاهرات ضد مخطط "برافر"، الذي يستهدف ذويهم وتجمعاتهم السكنية بالنقب المحتل.
وبحسب تقرير "هآرتس" فإن الكثير من الشبان البدو أكدوا في الماضي أنهم وجدوا صعوبةً في العثور على عمل بعد انتهاء "الخدمة في الجيش" في وسطهم المجتمعي، خلافًا لأقرانهم الذين لم يخدموا في الجيش.
ونوه التقرير إلى أن الجيش الإسرائيلي سيعمل بموجب خطة تسمح للشبان البدو بالخدمة لمدة عامين فقط، بدلًا من 32 شهرًا كبقية الجنود.

2016-08-08 12:52:02
عدد القراءت (9548)