كيان العدو صحف عبرية الصحف العبرية: الأثنين 04 تموز

تناولت مجمل الصحف اجتماع المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن الذي انتهى دون إصدار بيان بالقرارات المتخذة وبخلاف بين بينيت وليبرما، فنقلت عن مصادر إن الاجتماع كان عاصفًا وانتهى بطريقة ضبابية دون قرارات جديدة توقف ما أسمته "موجة الإرهاب"، بل تبنى القرارات المتخذة مسبقًا ومواصلة الخطوات التي يجري تنفيذها، ومنها العقابات الجماعية والحصار والبناء الاستيطاني والاعتقالات التعسفية .

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

-         المصادقة على بناء المئات من الوحدات السكنية الجديدة في المناطق المحيطة بالعاصمة

-         الرئيس التركي: تشاورت مع القيادة الفلسطينية قبل توقيع اتفاق التطبيع مع اسرائيل

-         رئيس الوزراء يبدأ جولة افريقية بهدف تعميق العلاقات السياسية والاقتصادية

-         للمرة الاولى منذ سنوات يقوم رئيس وزراء اسرائيلي بجولة افريقية

-         قوات اسرائيلية تهدم في مخيم قلنديا منزلي عائلتي منفذي اعتداء طعن في باب الخليل العام الماضي

-         اندلاع مواجهات عنيفة بين قوات اسرائيلية وفلسطينيين خلال عملية الهدم

-         احباط 3 مخططات ارهابية في الكويت والقبض على المدبرين المنتمين لداعش

-         رئيس اسرائيلينتقد صمت السلطة الفلسطينية ازاء الاعتداءات الارهابية بحق اسرائيليين

-         مبعوث الامم المتحدة الى الشرق الاوسط يحذر من تضاؤل فرص تحقيق حل الدولتين للشعبين

-         تشديد اجراءات الطوق الامني المفروض على الخليل ومناطق اخرى في المحافظة

نقلت الصحف عن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في افتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية أنه سيقدم للحكومة خطة لزيادة الاستيطان في الضفة الغربية، كإحدى وسائل التصدي للعمليات الفدائية الفلسطينية.

وقال نتنياهو أمام حكومته "إننا نخوض معركة متواصلة ضد الإرهاب، معركة فيها كر وفر، سنستعمل العديد من الإجراءات من أجل وقف العمليات، منها فرض حصار على مدينة الخليل وضواحيها وسحب تراخيص العمل من جميع سكان قرية بني النعيم"، وهي مسقط رأس منفذ عملية الطعن في مستوطنة "خارصينا" يوم الجمعة، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنة وإصابة آخر.

وأضاف نتنياهو أن حكومته ستستعمل وسائل أخرى، منها إرسال تعزيزات عسكرية إلى خطوط التماس في الضفة الغربية والتحقيق مع أفراد عائلة أي شخص ينفذ عملية بشكل تلقائي، وهي قرارات تبناها المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن (كابينيت) في اجتماعه مساء أمس.

وبدأ الجيش بتنفيذ بعض القرارات من قبل، إذ اعتقلت قوات الاحتلال لارا طرايرة، شقيقة منفذ عملية الطعن في مستوطنة "خارصينا"، محمد طرايرة، بزعم أنها هللت لما فعله أخيها وتم توثيق 'دعمها له وسبها اليهود".

2016-07-04 19:32:06
عدد القراءت (11483)