مشاركات تكاتف ببعد جمالي وابداع بأيادي شباب يخلق السحر في القطيفة ـ متابعة فاديا مطر

ـ في الجمال ، هناك جمال يضج بالحياة وجمال بارد باهت لا روح فيه ، وكلاهما جمال ؛ الفرق ليس في التفاصيل والملامح ، ولكن في الأثر الذي يترك هذا الجمال أو ذاك على نفوس وقلوب من يراه ، والجمال لا يقتصر على البشر بل على ماتصنعه الأيادي تلك روح المدن ، وما من مدينة تمشي في أزقتها وتعبر شوارعها وتحدث ساكنيها إلا باستثناء ماضيها شامخاً من خلال ذلك كله فمدينة بلا تاريخ هي مدينة بلا روح ، لكن الحديث اليوم عن تكاتف وماصنعه شباب من تكاتفهم لصناعة الجمال وتزين مدينتهم

توب نيوز تابعت ماصنعه 30 شاب وشابة والتقت رئيس مجلس مدينة القطيفة أ ، ثروت ملقط متحدثا: اجتماعيا ... إنسانيا ..خدميا..ثلاثون شابا فقط قامو بتغيير الكثير في مدينة القطيفة ..همهم مدينتهم لم يكترثو للاحباطات من حولهم ..لزمو الصمت وعملو بجهد على الأرض قناعتهم أن بأيديهم فقط مدينتنا تصبح اجمل وافضل ..بارك الله بكم وحماكم وسدد خطاكم

ـ شباب واعد صنع ماعجز عنه بعض هم وعدوا بدعم المدينة صنعوا من بعض الخردات مكبات للقمامة ولونوها بالوان تكاد تكون لوحة صنع من إطارات السيارات القديمة اشكال تكاد تتحدث من مصداقية أقلامهم لونوا مدينتهم بألوان الحياة صنعوا الجمال في زمن الخوف من الوباء ورسموا ولونوا ونظفوا شوارعها ورسمو البسمة في وجوه البائسين والمتعبين من متاعب الحياة ليكون عنوان للأمل ..

ـ يذكر ان القطيفة  هي مدينة تبعد عن دمشق 40 كيلومتر وبها آثار رومانية وسلجوقيه كالقناة الرومانية وخان النوري الأثري وبها مسجد سنان باشا العثماني  ويعود أسم القطيفة لمعنى القطف أي أرض القطاف لأنها منذ القدم كانت سهول القطيفة تزرع بكروم العنب والقطن والمار بها والمسافر لأشق عند أول وصولة لمنطقة القطيفة يرى الناس تقطف العنب أو القطن ومن هنا حملت معنى أرض القطاف أي ((القطيفة ))

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏أحذية‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏لا يتوفر وصف للصورة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٩‏ شخصًا‏، ‏بما في ذلك ‏‎Tharwat Fares‎‏‏‏

2020-07-24
عدد القراءت (154474)