جريدة البناء صباحات بقلم ناصر قنديل

ليس من يستحق الصباح كمثل ما تستحق فلسطين في يوم الأرض الذي سطر فيه الشعب الحي روح التمسك بالأرض والهوية والقضية وعنوانها أبناء الأراضي المحتلة العام 48، فتشرق الشمس عليهم ويطل الصباح لهم، ذلك أن الشمس والحق صنوان، فحيث الحق الناصع يكون النور الساطع، ولا أسطع من نور الشمس، ولا أنصع من حق فلسطين.

2020-04-03
عدد القراءت (13383)