جريدة البناء إلى البناء دُر بقلم ناصر قنديل

بقلم ناصر قنديل

– في التدُريب العسكري معادلة إلى الوراء دُر.


– في مسيرة الكفاح والمقاومة والتنمية والنهضة دائماً إلى البناء دُر.

– أنطون سعاده أحد القلائل الذين أتقنوا وأدمنوا إلى البناء دُر .

– يشرفني الانضمام إلى مسيرة القوميين الاجتماعيين في بناء تيار قومي مقاوم.

– يشرفني أن أكون أحد مداميك هذا البناء وفي جريدة «البناء» .

– إلى البناء دُر لبناء أوسع جبهة قومية عابرة للطوائف تحمي خيار المقاومة.

– إلى البناء دُر لبناء ثقافة الانتماء القومي والدولة المدنية.

– إلى البناء دُر لصحيفة يشعر المواطنون أنها تشبههم وتلبي ما يبحثون عنه في صحيفة الصباح، وفي المقدمة منهم يشعر القوميون أنها بمثل ما هي صحيفتهم، فهي تغنيهم عن قراءة أية صحيفة أخرى .

– إلى البناء دُر لتكون «البناء» صحيفة مهنية محترفة تقدّم إضافةً نوعيةً وليس عدداً إضافياً في الصحافة اللبنانية والعربية.

– إلى البناء دُر لتكون «البناء» في كل صفحة قيّمة مضافة وليست تكراراً لما سمعناه في النهار ولا مجرد سرد لما تأتي به وكالات الأنباء من أخبار.

– إلى البناء دُر لتكون «البناء» بأبواب جديدة تلبي متطلبات إعلام رشيق حديث منفتح على ما يبحث عنه القارئ من خلفية للخبر ومواد مرجعية لفهم مسار الأحداث .

– إلى البناء دُر لتكون «البناء» من الداخل تشبه ما تريده نحو الخارج

2017-09-08
عدد القراءت (743)