كتب ناصر قنديل السباق إلى الفرات والحدود كتب ناصر قنديل
  • مع التحول النوعي في مسار الحرب التي تدور رحاها فوق التراب السوري بين إرادتين تقف واشنطن فيهما على ضفة وروسيا وحلفائها في ضفة شكل التسارع السوري في الإنجاز مفاجأة للخصوم
  • يسارع  الأميركيون لتجميع وإستنفار ميليشاتهم وحشدها في مناطق تسمح بالإسراع في قضم المناطق التي يسيطر عليها داعش وتقع بين مناطق سيطرة الجيش السوري المتقدم بسرعة مع حلفائه ومناطق سيطرة أميركية ، والهدف الأميركي الراهن هو بلوغ ضفة نهر الفرات من الشمال والشرق منعا لإجتيازه من الجيش السوري والحلفاء
  • صرف الأميركيون عن وظيفة الميليشيات في البادية والسباق من التنف نحو البوكمال وقرروا نقل الجميع إلى شمال افرات للقتال نحو الميادين والبوكمال
  • يراهن الأميركيون بإدعاء دعم حلفائهم جعل خطوط التقدم المتوقعة للجيش السوري مناطق نيران لطائراتهم وخصوصا على ضفاف النهر وخط الحدود
  • المشهد تكرار لما جرى في البادية رغم توهم الأميركيين ومعهم جماعاتهم الكريدة والعربية بأن فرصهم في السابق هذه المرة أفضل من البادية
  • أسباب التفوق لصالح سوريا وحلفائها ليست في مكان يمكن للأميركيين مسابقتهم فيه
  • الأيام  ستكشف والمعارك ستتحدث عن نفسها
2017-09-11
عدد القراءت (1449)