نقاط على الحروف الیمن : ثلاثیة النصر سنة سابعة نقاط على الحروف

الیمن : ثلاثیة النصر سنة سابعة
نقاط على الحروف
ناصر قندیل
أنصار الله ، وحكما من خصومھ المؤیدین للعدوان السعودي لیتوقع قبل ست سنوات في مثل ھذه - لم یكن أحد من المراقبین واملتابعین للمشھد الیمني ، من مؤیدي الشعب الیمني ومقاومتھ التي یمثلھا 
الأیام ، أن تستسمر الحرب طول ھذه المدة ، ولا ان یتمكن الیمنیون من تحمل ھذا الكم من القتل 
والدمار والحصار والجوع والمعاناة ، ویصمدوا عند أھدافھم بوقف العدوان ورفع الحصار كشرط 
لقبولھم بأي دعوة لوقف النار وبدء التفاوض .
ما یمكن تشبیھھ باالحالة الیمنیة ، فحرب ست سنوات تخوضھا مباشرة جیوش تملك تفوقا عسكریا - بالمقارنة مع كل الحروب التي خیضت وتخاض ضد شعوب المنطقة وقواھا المقاومة ، لیس ھناك 
ھائلا ، یرافقھا حصار محكم ، یمكن أن تشبھھ من حیث كثافة النار حروب غزة وعدوان عام 
2006 على لبنان ، لكنھا حروب أیام واسابیع ، ولیس سنوات ، ورغم الحصار الناري یبقى المنفذ 
المصري رئة تنفس لغزة المحاصرة ، وتبقى سوریة رئة یتنفس منھا لبنان ، وسوریة التي إستمرت 
الحرب علیھا عشر سنوات وما یرافقھا من عقوبات ، بقي التفوق الناري فیھا للدولة السوریة 
وحلفائھا وبقي البحر تحت ید الدولة السوریة وجیشھا ، وموردا للتسلح وتأمین المستودرات التي 
یمكن تأمینھام ن وراء ظھر الحصار ، بینما كل شیئ في الیمن تفوق لمعسكر الأعداء ، بالنار 
واحكام الحصار ، والسنوات الست تتواصل وتنتج الخراب وادلمار واملوات والجوع والأوبئة ، 
والیمن صامد .
والطائرات المسیرة ، قوة ردع لا تخطئ رغم تقنیات التشویش الإلكتروني التي یملكھا الأمیركیون - خلال السنة السادسة إنتقل الیمن من الصمود الى استرداد زمام المبادرة ، مطورا سلاح الصواریخ 
ومن خلالھم السعودیون ، وخلال سنة أثبت ھذا السلاح مقدرات تقنیة عالیة أنتجت توازن ردع 
عسكري مستندا الى تفوق علمي استثنائي ، وخلال سنة صار أمن العمق السعودي بید الیمن ، 
وإحترقت آرامكو مرات ، وصار أمن میاه الخلیج وممرات الطاقة وضمان تدفقھا بید الیمنیین ، 
وثبت فشل الحرب فشلا ذریعا لكل من كان وراءھا ، وفي طلیعتھم الأمیركي جو بایدن الذي صار 
رئیسا وكان نائبا للرئیس یوم إنطلاقھا بوعد إنھائھا خلال أسابیع أو شھور ، وبدأت المناورات 
للخروج من الحرب بأقل الخسائر ، من محاولةا لتمیز الأمیركي عن السعودي ، الى عروض 
سعودیة لوقف النار ، الى دعوات أمیركیة لحل سیاسي .
عبد الملك الحوثي في شرح مفصل للحرب وأھدافھا وسیاقھا وشروط قبول الحلول تحت شعار - عشیة السنة السابعة أظھر الیمنیون بأسھم ، فقدموا ثلاثیة النصر على الملأ ، فظھر قائدھم السید 
وقفھا ، وتختصرھا ثنائیة وقف العدوان وفك الحصار ، وعبر عن مستوى الثبات والعزم والحزم 
والوضوح في قراءة الماضي والحاضر ورسم أفق المستقبل ، وخلال ساعات حلت الساعة صفر 
من السنة السابعة فقدم الجیش والمقاومة ، جرعة مكثفة ومركزة من عناصر الردع فألھبوا العمق 
السعودي بالغارات والصواریخ ، قائلین بالفم الملآن أن تھدیدات قائدھم قد أخذت طریقھا للتنفیذ ،مستعیدین مشھد تدمیر المقاومة في لبنان للمدمرة ساعر ترجمة لخطاب السید حسن نصرالله ، 
وخلال ساعات النھار احتشد مئات آلاف الیمنیین في الساحات والشوارع ، یحیون یوم الصمود 
الوطني ، یؤكدون تمسكھم بثوابتھم وتماسكھم مع قیادتھم وجیشھم ، مستعیدین مشھد زحف الشعب 
الى جنوب لبنان وسط القنابل العنقودیة تلبیة لدعوة قائد المقاومة ، فكانت ھذه الثلاثیة سمفونیة 
متناغمة ، ترسم سقفا واضحا أمام الحلف الأمیركي السعودي عنوانھ ، لا مكان للمناورات ، 
الحرب ستكون وبالا لا سجالا ، وطریق التفاوض لھ ممر إلزامي وقف العدوان ورفع الحصار ، 
اي فتح المرفأ والمطار وخروج القوات الأجنبیة .
المرة فعلا صبر ساعة . - الیمن یدخل السنة السابعة أشد ثقة بالنصر ، وقدب ات النصر العظیم ثمرة للصبر العظیم ، لكنھ ھذهالمرة فعلا صبر ساعة 

2021-03-27
عدد القراءت (159)