كتب ناصر قنديل حمد حسن وزیر یعادل حكومة

حمد حسن وزیر یعادل حكومة 
كتب ناصر قندیل
- بالنسبة لأغلبیة اللبنانیین الصورة لیست كما یحب ان یراھا السیاسیون ، فالوزیر یجلب 
المحبة للفریق السیاسي الذي إختاره أو یكون سبب اللعنة علیھا ، وإذا عدنا الى سنوات 
ماضیة سنعرف ان القوى السیاسیة خسرت الكثیر من رصیدھا بسبب أداء وزرائھا في 
الحكومات ، وقلیلة ھي المرات التي كان فیھا أداء أي وزیر سببا لإضافة رصید الى 
القوة السیاسیة التي قامت بتسمیتھ .
- بسبب تزامن تشكیل حكومة الرئیس حسان دیاب مع اجتیاح وباء كورونا للعالم 
ووصولھ الى لبنان ، سلط الضوء على وزیر الصحة حمد حسن بذات مقدار تسلیطھ 
على الوزراء المعنیین بالشأن المعیشي ، فلبنان یسقط بالضربات المتلاحقة لوباء الجوع 
والمرض .
- مرت محطات كثیرة خلال عام مضى على تولي الوزیر حمد حسن لوزارة الصحة ، 
وحاول الكثیرون تصید نقاط یسجلون عبرھا مواقف من الجھة السیاسیة التي قامت 
بتسمیتھ ، ومعلوم انھ استھدف بحملات متعمدة ومنظمة بما یسمى الھنات الھینات ، 
لجعل الحبة قبة ، وكثیرا من المرات لتغطیة السمات بالقبوات ، والھدف ھو النیل من 
حزب الله الذي وضع الكثیر من امكاناتھ في خدمة وزارة الصحة لإنجاح مھمتھا في 
مواجھة مھمة أسماھا الأمین العام لحزب الله السید حسن نصرالله بالحرب التي لا تقل 
أھمیة وخطورة عن الحرب مع العدو ، فتجند المتطوعون ، واستنفر الأطباء ، وفتحت 
الخطوط والإتصالات والمستودعات ، لكن الوزیر "كان قدھا" .
- خلال سنة كانت مواجھة لبنان لوباء كورونا متمیزة بالقیاس للإھتراء الذي یقع تحت 
تأثیره القطاع الحكومي ، والإنھیار المالي الذي یعانیھ القطاع الخاص ، وحجم تفشي 
الوباء بسبب الثقافة الشعبیة السائدة ، فنجحت الوزارة بإدارة الموارد المتواضعة لتحقیق 
نتائج مواجھة أكثر من ممتازة ، سواء في تنظیم القطاع الصحي او في خطط استیراد 
اللقاحات وتأمینھا ، رغم كل الحملات المفتعلة للنیل من الإنجازین .
- بالأمس تبلغ الوزیر حمد حسن من الشركات الموردة للأوكسجین ببلوغ الإحتیاط لدیھا 
الخط الأحمر ، بعدما تعذر وصول الباخرة المحملة بالأوكسجین لملء خزاناتھا ، 
والمعامل اللبنانیة تعمل بأقصى طاقاتھا ، وقبل ان تشعر المستشفیات بالأزمة وتصل 
المعلومات الى اذني نقیب اصحاب المستشفیات ، فقصد بحساب بسیط ، قوامھ الجیرة 
والجغرافیا ، وبخلفیة بسیطة ، قوامھا الشقیق والصدیق وقت الضیق ، وبفعلھما قصدسوریة ودق بابھا ، وبالنسبة لسوریة من یدق الباب یسمع الجواب ، ومن یقصدھا 
كشقیق تلاقیھ كشقیق ، فكانت التلبیة العاجلة بقرار من الرئیس بشار الأسد ، تعبیرا عن 
قیم سوریة ، كما كان توجھ وزیر الصحة تعبیرا عن قیمھ حسھ الوطني والإنساني .
- لم یضع حمد حسن نصب عینیھ سوى مصیر المرضى الذین یعالجون في غرف العنایة 
الفائقة ، وتجھ الى دمشق غیر آبھ بما سیلاقیھ من حملات مسیسة ، فالأوكسجین 
السوري لن یمیز بین مؤید لسوریة ومعارض لھا ، كما الوباء لایمیز ، وآباء وأمھات 
ھؤلاء الذین یتحركون في الحملات المسیسة قد یكونون بین المرضى المحتاجین 
للأوكسجین .
- حمد حسن وزیر بحكومة ، رفعت رأس من سمَاك ، شكرا حمد حسن ، شكرا سوریة 
، شكرا للرئیس بشار الأسد .

2021-03-25
عدد القراءت (767)