مانشيت البناء الأسد یوجھ ب75 طنا من الأوكسجین...وواشنطن تمنع الكھرباء للبنان من الأردن

الأسد یوجھ ب75 طنا من الأوكسجین...وواشنطن تمنع الكھرباء للبنان من الأردن
لبنان یخرج من نفق الإختناق الصحي ...مرة أخرى في الضیق لیس إلا الشقیق
حمد حسن : شكرا سوریة ...والقومي : التعاون المشرقي ضرورة وجودیة 
كتب المحرر السیاسي 
في توقیت متزامن قال المسؤولون الأردنیون ان خطة بیع الكھرباء للبنان تعطلت بسبب الفیتو 
الأمیركي ، بسبب عبور الكھرباء لسوریة ، فیما كان الرئیس السوري بشار الأسد یصدر 
توجیھاتھ بتأمین كل فائض ممكن من مخزون الأوكسجین في سوریة لتلبیة الطلب اللبناني 
الطارئ لمواجھة تحدیات مواجھة وباء كورونا .
تبخرت فورا مزاعم قنوات التلفزة الممولة والمشغلة بوقود الحقد السیاسي ، ونقباء الإستسھال 
للتنمر الفارغ من أي حقیقة ، أمام تحدي وزیر الصحة النابع من حرقة القلب امام ما وصلھ 
من معلومات موثقة عن غیاب مخزون من الاوكسجین یتیح تزوید المستشفیات بحاجاتھا 
المتعاظمة ، في ظل الصعوبة الإضافیة التي مثلھا الطقس اما وصول السفن ورسوھا ، فلم یقم 
حسابا للعقد النفسیة والأوبئة السیاسیة ، وتحورھا لتفادي فاعلیة اللقاح ، لكن الحقیقة كانت 
اقوى ، واللقاح كما الاوكسجین كان سوریا ، فالباب الذي قصده وزیر الصحة الدكتور حمد 
حسن كان دمشق ، ودمشق لا تغلق الباب بوجھ شقیق ، ولا تعامل السوء بالمثل ، ولا تزر 
وازرة وزر أخرى ، والقاصد النبیل وزیر یمثل الحكومة اللبنانیة التي تدیر شؤون شعب شقیق 
، لا یغیر من نظرة سوریة نحو مسؤولیتھا الأخویة تجاه نكران البعض ومكابرة البعض الآخر 
وإساءات وتطاول بعض ثالث .
ساعات وصدر قرار الرئیس السوري بشار الأسد ، وساعات وكان الوزیر حمد حسن في 
دمشق ، وساعات وكانت الصھاریج تنقل الى مستشفیات لبنان وغرف العنایة الفائقة ومرضاھا 
ما یحتاجونھ من أوكسجین ، تقاسمتھ سوریة مع لبنان ، في ظروف فائقة الدقة تزداد فیھا 
احتیاحات البلدین مع تفاقم الوباء ، والحصار الخانق على سوریة ، لیس عقبة تحول دون وقفة 
الأخ مع أخیھ ، لیكون الحدث بذاتھ درسا وعبرة ، عسى یقرأھا الذین یعاقبون لبنان من أشقائھ 
لأن في لبنان من یزعجھم كلامھ ، فیقررون تجویع الشعب اللبناني عسى یطالون بحجارة 
سقوط لبنان بعضا من المقاومة التي صنفوھا إرھابا إسترضاء لمن یحتل فلسطین التي قالوا 
لقرن مضى انھا قضیتھم المركزیة ، وعسى أن یقرأھا ایضا بعض اللبنانیین الذین یصرون 
على تشویش كل لحظة وطنیة صافیة فیعمیھم الحقد او مال المشغلین ، أو إسترضاء الممولین، فیعود بعضھم لفصل اللعبة السیاسیة عن مقتضیات الشعور بالمسؤولیة الوطنیة والإنسانیة ، 
التي وحدھا حركت وزیر الصحة ، ووحدھا كانت في خلفیة التلبیة السوریة .
في زیارة الوزیر حمد حسن الى دمشق اتفق على تزوید لبنان ب75 طنا على ثلاثة دفعات 
ریثما تكون الأحوال الجویة قد مكنت السفن الحاملة للأوكسجین من الوصول و الرسو وتفریغ 
حمولتھا ، فخرج لبنان من خطر الإختناق الصحي ، ورد الوزیر بشكر سوریة ورئیسھا 
وحكومتھا وشعبھا و نظیره وزیر الصحة ، قائلا لیس لنا في الضیق الا الشقیق والصدیق .
الحزب السوري القومي الإجتماعي علق بلسان رئیسھ وائل الحسنیة على الموقف السوري ، 
وبادرة الرئیس السد بالشكر ، داعیا لتعاون حكومي بین البلدین تعبیرا عن المصالح المشتركة 
المتعددة المجالات لمواجھة اتلحدیات والحصار والظروف الصعبة التي یواجھانھا ، مذكرا 
بدعوتھ لمجلس للتعاون المشرقي یضم لبنان وسوریة وسائر دول المشرق بإعتباره ضرورة 
وجودیة .

2021-03-25
عدد القراءت (554)