نقاط على الحروف ترامب یخسر آخر حروبھ وسیف العزل فوق رأسھ نقاط على الحروف

ناصر قندیل
- خلال یوم واحد خسر الرئیس الأمیركي دونالد ترامب كل أوراقھ ، ولم یعد ثمة حاجة 
لمناقشة الإختلال العقلي الذي یصیبھ من زوایا إرتكاباتھ في منطقتنا ، فالتعبیر طغى 
یوم أمس على وصف ترامب في وسائل الإعلام الأمیركیة ، وصولا لما ورد في 
رسالة نواب دیمقراطیین وجمھوریین في الكونغرس الى نائب الرئیس مایك بنس لبدء 
مسار عزل ترامب بداعي الإختلال العقلي ، ویكفي النظر لوضع ترامب خلال أربع 
وعشرین ساعة ورؤیة حجم الضرر الذي جلبتھ حماقاتھ علیھ ، للتحقق من صدق 
الوصف بالإختلال العقلي .
- كان ترامب قد حصل على حسم الحزب الجمھوري للقبول بإعتماد ترشیحھ للرئاسة في 
2024 ، وكان ترامب قد نجح بدمج جمھوره المتطرف والغوغائي بجمھور الحزب 
الجمھوري ، وكان ترامب یأمل بفوز المرشحین الجمھوریین بمقعدي مجلس الشیوخ ، 
وكان ترامب یأمل بإمتلاك فرصة التحكم بالكثیر من البیئة المحیطة بالولایة الرئاسیة 
للرئیس جو بایدن من خلال ما یستطیع فعلھ خلال ما تبقى من ولایتھ ، لكن ترامب كان 
یطمح لما ھو أكثر ، فوضع خطة لقلب الطاولة تبدأ بتحرك حشود مؤیدیھ نحو 
الكونغرس لمنع حسم شرعیة فوز بایدن التي یتولاھا الكونغرس وفقا للدستور .
- لیس واضحا بعد ما إذا كان الإختلال العقلي لترامب وراء مشھد إقتحام الكونغرس أم 
أن ھناك من نجح بإستدراج الإقتحام لإلحاق ھذا "العار الدیمقراطي" بترامب ودفع 
الحزب الجمھوري الى واجھة المواجھة معھ ، لكن الحصیلة ھب الأھم في النھایة ، فقد 
حمل ترامب مسؤولیة المشھد الذي اصاب صورة الدیمقراطیة الأمیركیة المؤسساتیة 
بجرح بلیغ ورسم شكوكا حول قدرتھا ، رغم النجاح بتجاوز الأزمة ھذه المرة ، لكن 
السابقة حصلت ، وھي تھدید الكونغرس من قبل أحد المرشحین الخاسرین ، خارج 
إطار الإحتكام للمؤسسات الدستوریة والقضائیة ، والسابقة صارت قابلة للتكرار.
- الحصیلة أن ترامب وجد نفسھ محاصرا داخل الحزب الجمھوري ، وقد أجبر على 
دعوة مناصریھ للذھاب الى بیوتھم ، وأن نائبھ بنس قام بإدارة عملیة تثبیت رئاسة بایدن 
وبات المرشح البدیل لترامب لرئاسة 2024 ، وأن جمھور الحزب الجمھوري قد 
إنفصل كلیا عن جمھور ترامب الذي تحول الى شریحة ضیقة قادرة على المشاغبة 
لكنھا عاجزة عن صنع السیاسة بدون الحزب الجمھوري ، وھي الأقلیة البیضاءالمتطرفة ، وأن الحزب الجمھوري خسر مقعدي الكونغرس في جورجیا وصار 
الدیمقراطیون ممسكین بناصیة البیت البیض والكونغرس بغرفتیھ ، ما یضعف قدرة 
الجمھوریین على المشاركة في إدارة البلاد ، وأن ترامب إضطر الى اعلان قبولھ 
تسلیم السلطة لبادین في ال 20 من الشھر الجاري ، والأھم أن سیف العزل بات مسلطا 
فوق رقبة ترامب إذا ما غامر بالذھاب إلى اي مغامرة ، فالوزراء وخصوصا نائب 
الرئیس الذین لابد أن یمر عبرھم اي تصرف احمق لترامب یتربصون بھ لبدء مسار 
العزل إذا بدرت ملامح إختلال عقلي جدید .
- سیذكر التاریخ ترامب كرئیس أمیركي أحمق ، وسیطوي الأكاذیب التي روج لھا 
بصفتھ رئیسا تاریخیا ، لكن أمیركا ستبقى تجرجر أذیال ما فعلھ داخلیا وخارجیا ، 
فالعالم الذي تركھ ترامب من بعده لا یختلف عن أمیركا التي یتركھا ، حیث الخراب 
یعم كل شیئ والترمیم یحتاج جرأة نادرة ربما لیست متاحة للرئیس الجدید ، بحیث تبدو 
أمیركا ویبدو العالم أمام إدارة الخراب أكثر مما یبدوان أمام خطة لإعادة البناء 

2021-01-07
عدد القراءت (2047)